قطاع متنامي وفي تحسن

أكبرْ مساحة من الأراضي المزروعة بالوسائل العضويْة، وشركاتها التيْ يقارب عددها 50،000، إيطاليا هي أكبر منتج عضوي في أْوروبا. الزراعةْ العضوية في أوروبْا لا تستخدمْ المواد الكيميائية الاصطناعية، ولكنْ بدلا عنها تنطبق تقنياتْ معالجة غير مدمرة والتي تستخدم نباتات مقاومة وحشرات مفترسة ضد الآفات. وهكذا تزيد وتحافظ على خصوبة التربة الطبيعية وتعزز التنوع البيولوجي.
الزراعة العضوية في أوروبا تحترم الوقتْ الطبيعي لتحصيل المنتجات في الوقت المناسب للنضج ويوفر للحيوانات حياة وفقا للاحتياجات المحددة للكل نوع على حدة ، إذاً مقدمين الرعاية يعتنون برفاهيهم والحد بشكل صارم من استخدام المضادات الحيوية.
الزِراعة العُضوية الإيطالية مع لائحتها الوطنية تجعلها أقرب إلى الطبيعة. فقط في إيطاليا من الممكن أن تنتج على سبيل المثال النبيذ العضوي بدونْ وجود الكبريتيات. طبيعة شبه جزيرتنا الإيطالية تسمح بذلك، ولكن بدون تقنيات صنع الخمور الإيطالية كل هذا سيكون مستحيلاً.
المنتجات العضوية في إيطاليْا هي وسيلة للحياة التي تشغل جزء من ثقافة بلادنا، حيث الأرض لا يعاش بها ببساطة فقط، لكنها تحسن وتجمل، حتى جعلها بالشكل الذي يعرف العالم إيطاليا به.