حدود جديدة في المكسيك ونيجيريا

إذابقيتالأسواق الناشئةالرئيسية لصادراتالنبيذ،  الصينوكوريا، وهناك آخرون، مثلالمكسيكونيجيريا، من الذين يستحقون تستقمزيدا من الاستكشافعلىقدرتهم بالنمو. جاءت هذهالنتائجمنتقرير نشرتهRabobank  بعنوان"A New Wine Frontier" مخصص للفرص المخفية في الطلبالعالمي علىالنبيذ.هذه "الحدود" الحقيقية، الأسواق التيوعلى الرغممن النقص في الحدود تبدي  نمو لايمكن الاستهانة به.  المكسيك، علىسبيل المثالمن بين المناطقالأكثر ديناميكيةمعوارداتتقدمنمو سنوي قدره 20% من عام 2006 إلى 2011.لـِ "بايونيرز“pioneers” " على استعداد للمخاطرةأكثر من ذلك بقليل، نيجيرياهي أُخرى. في هذا البلدالمكون من 170 مليون نسمة، معارتفاعالنموالبلد محفوفة بمخاطرالاستقرار السياسي، تم توسيعتجارة النبيذبنسبة 16٪ فيالسنوات الأخيرة، وذلك بفضل زيادةالقدرة الشرائيةفي حجم الطبقة المتوسطة. بولنداهي من أكثر الأسواق المخصصة لصادرات واعدة في أوروبا، في حين أن البرازيليجب أيضا أنتتابع عن كثبنظرا لعدم قدرةالبلادعلى ارضاء الاهتمام المتزايدداخلياًعلىمدىالنبيذونوعيةالتسميات.