الحليب الطازج طويل الأمد

 يعرض الحليب دقيق الترشيح خصائص مكروبيولوجية تسمح بحفظه لمدة طويلة.  بعبارات اخرى، يبدو الأمر كما في الحليب الطازج ولكن عوضاً عن انتهاء مدة صلاحيته بعد أيام قليلة يمكن أن يبقى لعدة أسابيع. "المعجزة" تعود إلى الترشيح الدقيق عبر أغشية من السيراميك التيْ نسجت بضيق بحيث تكون قادرة على فصل الميكروبات عن الحليب فيزيائياً. حقيقة أنها عبارة عن عملية فيزيائية ولا تحتاج إلى تسخين المنتج مما يؤدي إلى أن الحليب المفلتر الدقيق الترشيح يمكنه الاحتفاظ بالنكهة والصفات الغذائية المشابهة جداً للحليب الطازج. نتيجة الترشيح الدقيق هو عبارةٌ عن سائل ذو حمل ميكروبي منخفض. مستوى العوامل الممرضة ممكن أن ينخفض أكثر بفضل البسترة  HTST التي تسمَح بتعطيل اي من المكروبات المتبقية. دون أن تتأثر أي من الخصائص الغذائيْة والعضوية للمنتج، العملية تتم فقط على الجزء الصغير من الحليب الخالي من الدهون، ولا يتفاعل مع المحتوى الغذائي في الدهون.